كُن أحد المُعجبين

#
  • الرئيسية
  • » » تلفظ أنفاسها في حلقة قرآن



    سبحان الله كيف من يعيش مع القرآن يحفظه الله حتى يموت وهو للقرآن مردد .
    ماتت فاطمة في أحلى وأحسن وأفضل ما تتمنى المرأة أن تموت عليه .
    كيف لا وهي في روضة تتلو كتاب الله فيقبضها الله وهي تقرأ كتابه .
    ثق يا أخي وثقِ أختي الكريمة أن ما تنشغل به في دنياك هو ما ستردده قبل مماتك ولن تستطيع أن تحكم وقت الممات كما يغرر بك الشيطان فانشغلوا بما يسركم أن تلقوا الله به .
    نساء وشباب منشغلون بالباطل والغيبة والنميمة والغناء وما يغضب الله فهل تتوقع يا أخي المسلم بعد يوم حافل من الحرام أن يصيبك حادث فتقرأ القرآن أو تتذكر لا إله الله وأنت لم تنشغل بذلك في الدنيا ؟؟
    اللهم ارحم فاطمة وأحسن خاتمتنا .

    عاشت حياتها مع القرآن تقرؤه وتستمع لتلاوته فأراد الله عز وجل أن تختم حياتها به وان يكون آخر ما لفظت به أنفاسها هي آيات الذكر الحكيم والقصة بدأت في دار أم المؤمنين رقية بمكتب إشراف مندوبية ثول التابع للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بجدة أمس وذلك أثناء تلاوة الطالبة فاطمة إبراهيم باسي (48) عاماً، لسورة يس إذ وافتها المنية أثناء ذلك وسط ذهول طالبات المسجد اللاتي اختلطت مشاعرهن بالحزن على موتها والفرح لحسن خاتمتها. من جهته أكد سكرتير مكتب ثول محمد سبأ أن شهودا عيانا أكدوا أن المتوفاة كانت صائمة يوم وفاتها وأنها حافظة لثمانية أجزاء رغم أميتها..

    About zdny3lman

    Hi there! I am Hung Duy and I am a true enthusiast in the areas of SEO and web design. In my personal life I spend time on photography, mountain climbing, snorkeling and dirt bike riding.
    »
    الموضوع التالي
    رسالة أحدث
    «
    الموضوع السابق
    رسالة أقدم

    ليست هناك تعليقات:

    يتم التشغيل بواسطة Blogger.