كُن أحد المُعجبين

#
  • الرئيسية
  • » » لكل مدمني الأنترنت!




    توصل بحث مبدئي إلى أن هناك تغيرات دماغية تحدث لمدمني الإنترنت مشابهة لتلك التي تحدث للمدمنين على المخدرات والكحوليات.

    وأجرى خبراء صينيون مسحاً طبياً لأدمغة 17 شاباً من مدمني الإنترنت، ووجدوا اختلالات في بعض الوظائف الدماغية لديهم.

    وقال الخبراء إن هذا الاكتشاف من شأنه أن يساعد في التعرف على طرق جديدة لعلاج السلوك الإدماني.

    ويتحدد إدمان الإنترنت بعدد من الاضطرابات الإكلينيكية التي تجعل مستخدم الإنترنت فاقد للسيطرة على نفسه.

    وأجرى فريق بحثي من الصين بقيادة هاو لي من الأكاديمية الصينية للعلوم مسحاً دماغياً لـ 35 رجلا وامرأة تترواح أعمارهم بين 14 و21 عاماً.

    وتم تشخيص 17 حالة منهم بأنهم يعانون اضطرابات تتعلق بإدمان الإنترنت، وذلك بناءً على إجابتهم بنعم على عدد من الأسئلة، منها: "هل قمت بمحاولات متكررة للتحكم في أو التوقف عن استخدام الإنترنت وفشلت في ذلك؟".

    وقد أظهرت الدراسة التي استخدمت ماسحات الرنين المغناطيسي على الدماغ أن هناك تغيرات في المناطق البيضاء من المخ لدى الأشخاص الذين تم تشخيصهم على أنهم مدمنو إنترنت.

    وكانت هناك دلائل تشير إلى وجود اضطرابات في الاتصالات الخاصة بهذه المناطق البيضاء في المخ، وهي المناطق التي تحتوي على الألياف العصبية التي تربط بين أجزاء المخ المتعلقة بالعواطف، واتخاذ القرار، وضبط النفس.

    وقال غونتر شومان مدير الطب النفسي البيولوجي بمعهد الطب النفسي في جامعة كينجز كوليدج بلندن إنه تم التوصل إلى نتائج مماثلة فيما يتعلق بمدمني ألعاب الفيديو.

    وأضاف: "هذه المرة الأولى التي تظهر فيها دراستان وجود تغيرات في الاتصالات العصبية بين مناطق معينة في الدماغ، وأيضاً تغيرات في بعض الوظائف الدماغية لأشخاص يستخدمون الإنترنت أويمارسون ألعاب الفيديو كثيراً".

    About zdny3lman

    Hi there! I am Hung Duy and I am a true enthusiast in the areas of SEO and web design. In my personal life I spend time on photography, mountain climbing, snorkeling and dirt bike riding.
    »
    الموضوع التالي
    رسالة أحدث
    «
    الموضوع السابق
    رسالة أقدم

    ليست هناك تعليقات:

    يتم التشغيل بواسطة Blogger.