كُن أحد المُعجبين

#
  • الرئيسية
  • » » رجل بنصف جسد يهزم إعاقته ويعيش حياة طبيعية


    وُلد كيفين إيستردي (35عامًا) بمرض وراثي نادر حال دون نمو عموده الفقري بطريقة طبيعية، ما أجبر الأطباء على بتر ساقيه وهو في سن الرضاعة، لكن ذلك لم يمنعه من الاستمتاع بالحياة وممارسة نشاطاته اليومية على أكمل وجه.
    وأجبر المرض الغريب الذي يُطلق عليه اسم “Sacral Agenesis” وهو عبارة عن تشوه بالساقين، الأطباء على بتر ساقي كيفين، عندما كان في سن الستة أشهر فقط، واستُخدم جزء من عظم الساق لإنشاء جزء مفقود من عموده الفقري، لكن إعاقته لم تسلب منه السعادة اليومية التي يعيشها مع خطيبته نيكي وطفلته بالتبني ديزايري.
    وفي فيلم وثائقي، قال والد كيفين إنه علَّم ابنه السير باستخدام يديه، كما عرض عليه زوجًا من الأرجل الاصطناعية، لكنها لم تكن مريحة ففضل كيفين الاعتماد على يديه أو على لوح التزلج للتنزه في المدينة.
    ولم يتوقع الأطباء أن يعيش كيفين لأكثر من 21 سنة، لكن حياته اليوم مستمرة لا تعرف الملل؛ حيث تعلم لعب “البلياردو” و”البولينج”، كما تحقق حلمه في تبني ديزايري.
    وأمثال كيفين كثيرون؛ حيث وُلدت روز سيجينس بالمرض الوراثي نفسه الذي هدد حياتها، عندما بلغت عامين وقد أقنع الأطباء والدتها ببتر ساقيها لتنعم بطفولة عادية إلى حد ما.
    وكبرت روز وعاشت حياتها بدون ساقين وقد عملت في صيانة محركات السيارات والشاحنات، إلى أن تعرفت على “ديف” الذي كان يعمل في مخزن قطع غيار السيارات حتى توطدت العلاقة بينهما وتحولت إلى قصة حب هي من أقوى مراحل الحب في حياة الإنسان.

    About Admin

    Hi there! I am Hung Duy and I am a true enthusiast in the areas of SEO and web design. In my personal life I spend time on photography, mountain climbing, snorkeling and dirt bike riding.
    »
    الموضوع التالي
    رسالة أحدث
    «
    الموضوع السابق
    رسالة أقدم

    ليست هناك تعليقات:

    يتم التشغيل بواسطة Blogger.