كُن أحد المُعجبين

#
  • الرئيسية
  • » » حكم صلاة التراويح في البيت


    السؤال:
    عندما يمر شهر رمضان وحان وقت صلاة التراويح، هل أذهب إلى المسجد أم أصلي في بيتي؟ وأنا لست إمامًا ولكن مأموم وأحب أن أقرأ القرآن، وأفضل قراءتي عن استماعي. وإذا صليت في بيتي، هل فيه ذنب عليَّ؛ نقصد صلاة التراويح فقط؟
    الجواب:
    لا حرج عليك في صلاتها في البيت لكونها نافلة، لكن صلاتها مع الإمام في المسجد أفضل؛ تأسيًا بالنبي  وأصحابه رضي الله عنهم؛ ولقول النبي  لأصحابه لما صلى بهم التراويح في بعض الليالي إلى ثلث الليل، وقال له بعضهم: لو نفلتنا بقية ليلتنا هذه. فقال: "من قام مع الإمام حتى ينصرف، كتب الله له قيام ليلته". رواه أحمد وأصحاب السنن بإسناد حسن من حديث أبي ذر رضي الله عنه.
    وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
    المصدر: فتاوى اللجنة الدائمة.

    About Admin

    Hi there! I am Hung Duy and I am a true enthusiast in the areas of SEO and web design. In my personal life I spend time on photography, mountain climbing, snorkeling and dirt bike riding.
    »
    الموضوع التالي
    رسالة أحدث
    «
    الموضوع السابق
    رسالة أقدم

    ليست هناك تعليقات:

    يتم التشغيل بواسطة Blogger.