كُن أحد المُعجبين

#
  • الرئيسية
  • » »Unlabelled » ماذا يحدث لحساباتك على الانترنت بعد وفاتك ؟



    قد يستفسر البعض عن مصير العشرات من الحسابات الالكترونية التي يقوم بتسجيلها من البريد الالكتروني إلى مواقع التواصل الاجتماعي، أو مشاركة الصور والخ، سنحاول في هذه المادة تسليط الضوء على إجراءات ما بعد وفاتك، بعد عمر طويل، بالنسبة لبعض أشهر المواقع العالمية عبر الانترنت.

    1- الرسائل الالكترونية

    ماذا يحدث لحساباتك على الانترنت بعد وفاتك ؟

    يسمح موقع “هوتميل” لأقربائك بعد وفاتك، بالإطلاع على بريدك الالكتروني، والحصول على جميع رسائلك الالكترونية على قرص مدمج، شريطة تزويد إدارة الموقع بوثيقة الوفاة، إضافة إلى توكيل منك، قبل وفاتك طبعاً، مصدقة أصولاً، تسمح للإطلاع على بريدك الالكتروني.

    في حين يشترط “جيمابل” إضافة لهذه الثبوتيات، نسخة بريد الالكتروني مرسل من قبلك للشخص الملتمس.

    2- التواصل الاجتماعي

    ماذا يحدث لحساباتك على الانترنت بعد وفاتك ؟

    سيقف موقع “فيسبوك” عند رغبة عائلتك في حذف حسابك، أو نقل صفحتك إلى قسم “ميموريال ستايت” (المنزلة التذكارية)، مع إلغاء جميع ميزات الإضافة أو المشاركة، وإتاحة الفرصة لأصدقائك المسجلين، للإطلاع على صورك والمعلومات المحملة من قبلك.

    3- تشارك الصور

    ماذا يحدث لحساباتك على الانترنت بعد وفاتك ؟

    سيبقي موقع تخزين الصور وتشاركها “فليكر” على حسابك قائماً، مع إتاحة الفرصة للجميع، لمشاهدة الصور التي قمت بتحميلها، ما عدا الصور التي قمت بتحديدها كصور شخصية، فإنها ستبقى سرية، ولن يتمكن احد حتى أصدقائك أو أفراد عائلتك الوصول إليها.

    4- كلمات السر

    ماذا يحدث لحساباتك على الانترنت بعد وفاتك ؟

    العديد من الشركات كـ “ليجسي لوكر” مثلاً تقوم بتخصيص مساحة معينة لتخزين الأرقام السرية للحسابات الالكترونية، لإرسالها إلى حساب شخص تقوم باختياره، يمكنه الحصول عليها بعد وفاتك، وكل موقع له آلية خاصة معتمدة لتسليم الأرقام السرية لذوي المتوفى شريطة تامين الثبوتيات المطلوبة التي تختلف من موقع لآخر.

    About Admin

    Hi there! I am Hung Duy and I am a true enthusiast in the areas of SEO and web design. In my personal life I spend time on photography, mountain climbing, snorkeling and dirt bike riding.
    »
    الموضوع التالي
    رسالة أحدث
    «
    الموضوع السابق
    رسالة أقدم
    يتم التشغيل بواسطة Blogger.